كلمة رئيس مجلس الأمناء

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وبعد

إن الله عز وجل إذا مكن الإنسان من سلطة أو مال أو معرفة، فعليه أن يسخر ذلك في الاتجاه الصحيح,  لهذا تأسست مؤسسة التوفيق الخيرية على يد نخبة من الرجال الذين نحسبهم على خير بهدف النفع العام للمجتمع داخل حدود بلدنا العظيم و التى نرجوا الله ان يحفظها من كل سوء,  تختص المؤسسة بالعمل داخل حدود الدولة المصرية على أسس إدارية وفنية مبتكرة، وتم إشهارها تحت رقم 2096 للعام 2019م, وتحرص المؤسسة على رفع المعاناة عن أبناء الوطن، وتقديم المساعدة لكل من لجأ إليها وتأكد استحقاقه للمساعدة.
وسعت المؤسسة منذ نشأتها إلى إفادة الأسر المتعففة والشرائح المستحقة، عن طريق حزمة من المشاريع والبرامج، لتصب جميعها في خدمة الفقراء والمساكين والأرامل والمطلقات وضعيفي الدخل والمرضى والغارمين وذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام.
نسعى من خلال مؤسسة التوفيق الخيرية  إلى الأخذ بيد المبادرات والتشجيع على الإبداع، بما يضمن استدامتها ونموها للمساهمة فى رفع الضغط والعناء على الفقراء واليتامى والمساكين. ونسأل الله تعالى في “مؤسسة التوفيق الخيرية ” أن يعيننا على مواصلة العطاء في طريق تحقيق رؤية القيادة الرشيدة ضمن مسيرة النماء والتنمية التي تعيشها بلادنا، سعياً لخدمة أبناء الوطن وبناته

والله ولي التوفيق.

رئيس مجلس الأمناء                                                                                         

 د / هانى توفيق الجمل 

تمرير للأعلى

Pin It on Pinterest